ترتيب الأثاث في الغرف

تعتبر المرأة منزلها بمثابة المملكة التي تستطسيع خلالها أن تفعل ما يحلو لها، ومن طرق الشعور بذلك طريقتها في ترتيب أثاث منزلها، وذلك يتوفر لها في بيت زوجها بفرصة أكبر فالبيت لا مفر أن يحظي ببعض السحر الناتج عن اللمسة النسائية، ولكن المشكلة هي اختلاف تصميم المنازل عن بعضها مما يسبب صعوبة لدي المرأة في كيفية ترتيب أثاث منزلها بالشكل التي تحلم به، والمنازل تختلف في التصميم وكذلك في الحجم فالأثاث الموضوع في بيت مكون من أربع غرف لا يمكن أن يشبه ترتيب منزل من غرفتين فقط، وفي جميع الأحوال فالمنزل وترتيبه يخضغ لذوق أصحابه.

وترتيب الغرف من أبرز الأشياء التي يظهر فيها فن الديكور، وتسعي المرأة دائما لإتقانها ، وإعطاء كل غرفة ما يضفي عليها طابع مميز، وبحسب استخدام الغرفة يختلف طريقة ترتيبها، فغرف النوم الكبري تختلف عن غرفة الأطفال، وكذلك تختلف غرف النوم عن غرفة الجلوس، وعند إعطاء الغرف نمط معين في الترتيب يتحقق بينها نوع من التناغم، وفي هذا المقال سوف نتعرف علي طرق ترتيب الآثاث في كل غرف المنزل بدءا بغرفة الجلوس وختاما بغرفة الأطفال. (اقرأ أيضا افضل شركة نقل اثاث في الاردن)

غرفة الضيوف

وهي لا خلاف في ذلك أهم غرفة في المنزل، وأكثرها اهتماما من المرأة، فهي أكثر غرفة تظهر سلوك المرأة المنزلي أمام ضيوفها في المنزل، وعندما تبدو مهندمة ونظيفة فذلك يعكس أناقة المرأة وأنها تتسم بالترتيب والتنظيم، ولذلك يجب مراعاة المساحة عند ترتيب هذه الغرفة  فيجب أن تكون نسبيا كبيرة الحجم، وبها القليل من الرطوبة، ويراعي أن الغرفة تطل علي مكان جميل، وتبعث الراحة في النفس،  ويراعي تماشي الأثاث مع مضمون الغرفة، فيمكن وضع كنبتين متوازيتين أو أكثر ويوضع في الوسط طاولة متوسطة الحجم، في وسط الغرفة تماما ، ويجب مراعة مساحة المرور بالنسبة للضيوف ويجب إضاءة الممر بإضاءة مناسب وقوية ومريحة للعين، وبالنسبة للتائر يجب أن تكون جميلة وتغطي جميع الحوائط لأن الجدران المكشوفة تشعر الضيوف بالضيق، ويراعي اتساع مكان جلوس الضيوف فالكرسي يجب أن يكون واسعا ومريحا، ويراعي أن يكون هناك مكان لكي يضع فيه الزائر ملابسه ويعلق عليه معطفه، ويراعي وجود مروحة أو مكيف في الصيف وكذلك نظام للتدفئة أو حتي مدفأة صغيرة في الصيف، وبذلك يشعر الضيف بالراحة والآمان والهدوء، ويستمتع بالجلوس في بيتك، وكذلك يفضل أن تكون غرفة الضيوف منعزلة عن باقي المنزل، وذلك يوفر المزيد من الخصوصية والراحة لكل من أهل المنزل والضيوف، ويبعدهم عن الإزعاج خصوصا من الأطفال، وذلك هو الطابع العالمي في ديكور وتصميم المنزل، فتوضع غرفة الضيوف في أول المنزل منفصلة ويستقبل إليها الضيف مباشرة عند حضوره.

غرفة الزوجين

وهي الغرفة الرئيسية في المنزل، وهي تبني في أساس المنزل، وتكون بداية ما يجهز من غرف وأولها انتهاءا في الترتيب، ويوضع بها سرير مزدوج للنوم، ودولاب كبير ومرآة مخصصة للزوجة، ويسهل ترتيب غرفة الزوجين لتكون الأجمل في البيت، وعند اختيار اثاثها وفرشها يراعي ملائمته لباقي فرش المنزل، وكذلك السجادة يراعي أن يناسب لونها لون الغرف والطقم المفروش بها، ويراعي وجود إضاءة جيدة، وتهوية مناسبة لتجنب الرطوبة الزائدة وحتي يزيد عمرها وتكون مناسبة للإستخدام لزمن طويل، ويجب وضع السرير في منتصف الغرفة، ويمكن وضع ستارة من خلفه لتزيينهحتي مع عدم وجود فتحة، وللحفاظ علي النظافة يراعي المسح المنتظم لفراشها بشكل مناسب، ورمي القمامة أولا بأول، وترتيب الملابس في الخزانة بشكل مناسب، ويجب ترتيبها أولا بأول حتي لا يستغرق ذلك مجهودا كبيرا، وفتح نوافذها وأبوابها نهارا لتغيير الهواء الذي يدخل لها.

غرفة نوم الضيف

في الدول الغنية تخصص الأسرة مكانا مستقلا لغرفة تكون لنوم الضيف، وتكون مجهزة علي أكمل وجه لإستقبال الضيوف، وقد استحدثت هذه الغرفة لدي العرب لما هو معروف عندهم من إكرام للضيف فيتم استقبال الضيف بها دون حدوث إزعاج للضيف أو أن يحدث تاثير علي خصوصية الأسرة وبرنامجها اليومي، ويتكون أثاثها من سرير صغير للضيف، وخزانة ومرآة صغيرة بالإضافة لحمام خاص، ويجب أن تكون هذه الغرفة نظيفة علي الدوام، كما يجب أن يكون فرشها ولونها مريحا للعين، ومتلائمة مع بعضها، ولا يجب دخول الأطفال إليها للحفاظ علي نظافتها وترتيبها.

غرفة الأطفال

قد تكون هي الغرفة الأهم بالنسبة للوالدين، وتبدأ التجهيزات فيها عند معرف الأسرة أنها علي وشك استقبال طفل، وتساعد علي توفير الخصوصية للطفل منذ سن مبكرة، ويجب تجهيزها منذ وقت مبكر ولا يجب التقليل من شأنها، فالطفل إن كبر علي النوم وحده منذ الصغر لن يكون هناك مشكله في نموه أو طباعه كلاخو أو التعلق بالوالدين، ويراعي الحماية الزائة عند ترتيبها فالنوافذ يجب حمايتها من كلا الجامبين، ويجب أن يكون حجم السرائر صغيرا في حالة وجود أكثر من واحد، ويجب أن تكون من الخشب ولا يكون لها حواف حادة، ويراعي التهوية والتدفئة الجيدة  ومراعاة نظافتها وأن تحتوي علي رسوم جميلة تزينها فالنوم الجيد والسعيد يساعد كثيرا في النمو خلال تلك الفترة، كما يراعي التفريق بين البنات والأولاد منذ الصغر.

Leave a Reply